احداث اليوم
الرئيسية » اخر التحديثات » انطلاق فعاليات مهرجان أرواد السياحي الأول

انطلاق فعاليات مهرجان أرواد السياحي الأول

أطلقت وزارة السياحة مؤخراً مهرجان أرواد السياحي الأول بمناسبة يوم السياحة العالمي، وذلك بحضور وزير السياحة المهندس بشر يازجي، ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى، وأمين فرع الحزب بالمحافظة الدكتور محمد حبيب.
شملت فعاليات المهرجان سباقات سباحة للأطفال والناشئين من محافظتي طرطوس ودمشق، حيث حاز على المرتبة الأولى فيها السباح الناشئ نور الدين عثمان وفي المرتبة الثانية محمد نادر مطري تلاهما في المركز الثالث السباحة الناشئة جنى أحمد بالإضافة لعرض مميز للزوارق البحرية وألعاب مائية مميزة.
كما تضمنت الفعاليات أيضاً افتتاح  معرض للفن التشكيلي ومجموعة صور تروي تاريخ جزيرة أرواد بالإضافة لسفن خشبية وحرف يدوية بحرية كشباك الصيد والصدفيات والمحار والمرجان وكل ما يتميز به الساحل السوري إلى  جانب معرض لأشهى المأكولات البحرية.
وتم خلال المهرجان إضاءة  قلعة أرواد حباً واحتفالاً بمهرجانها السياحي الأول حيث بدأت فعاليات القلعة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء سورية المدنيين والعسكريين من ثم النشيد العربي السوري تقدم بعدها فرقة غابالا مجموعة من اللوحات الفنية الراقصة التي تحاكي فلكلور وتراث الساحل السوري.
وأكد وزير السياحة المهندس بشر يازجي خلال حفل افتتاح مهرجان أرواد السياحي الأول أن جميع المحافظات السورية تحتفل بيوم السياحة العالمي والتي كان شعارها التطوع والعمل من خلال الفرق التطوعية المساهمة بمختلف الجوانب لإنجاح الاحتفالات.
كما لفت الوزير إلى أن أرواد كانت أحد أهم المحاور من خلال إعادة الألق للجزيرة من قبل أهلها بالدرجة الأولى ومن خلال العمل على توحيد ألوان الأبنية والعناية بنظافة الجزيرة والاهتمام بالنقل السياحي لتعود كما نعرفها دائماً واحدة من أهم جزر البحر الأبيض المتوسط.
وأكد أن يوم السياحة العالمي هو فرصة لتكريم كافة المستثمرين وخاصة الذين أعادوا بناء منشآتهم المتضررة وتأهيلها وترميمها بالإضافة لمختلف المبادرات الأهلية والاجتماعية التي لم تتوقف بدءاً من المبادرات التي أقيمت في المدن القديمة التي تدمرت وصولاً للمبادرات السياحية التي ساهمت في عودة نبض الحياة لسورية وإظهار حضارة سورية.
وبين وزير السياحة أن المهرجان خطوة تؤكد الاهتمام والدعم الحكومي لإعادة الألق السياحي لجزيرة أرواد بالتزامن مع تخصيص مبالغ لازمة للخدمات و البدء بالساحة والمدخل ومساهمة أبناء أرواد بتحسين المظهر العام و تقديم الخدمات السياحية اللازمة ووزارة السياحة ستقدم كل التسهيلات لإقامة وتحويل بعض المنازل لفنادق صغيرة ونشجع مكاتب الخدمات السياحية والمطاعم المميزة وأصحاب الحرف التقليدية و تطوير النقل السياحي وصناعة القوارب المميزة .
ونوه يازجي بان التنمية السياحية في جزيرة أرواد ستنعكس اقتصادياً على أبناءها وهم الشريك والمعني الأكثر بالتطوع للعمل لعودتها ألقها وهم أهل الكرم ونتوقع من الجميع العمل كفريق متكامل لتحسين الواقع.
أما محافظ طرطوس الأستاذ صفوان أبو سعدى فقد أشار إلى أن مهرجان ارواد السياحي الأول ما هو إلا نتاج تنسيق وتعاون بين وزارات السياحة والإدارة المحلية والنقل مع محافظة طرطوس من خلال ورشة عمل أرواد
كما شدد على أهمية الاحتفال بهذا المهرجان وسواه لولا حكمة السيد الرئيس بشار الأسد والتضحيات التي بذلها أبطال الجيش العربي السوري في مختلف محافظات سورية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب.
وأقيم على هامش  المهرجان تكريم لمختلف الفعاليات السياحية في محافظة طرطوس.. فندق برج شاهين، منتجع شاطئ العطلة ،الفندق الملكي لتقديمهم خدمات سياحية بشكل لائق وذات سوية عالية، كما تم تكريم مطعم المجرة، مطعم الخواجة، مطعم عين المسقى، مطعم بوسيدون  لتقديمهم الخدمة السياحية بالشكل الأمثل بما يتوافق مع قرارات الوزارة وعدم حصولها على مخالفات إضافة إلى شركة انترادوس للسياحة والنقل ، مكتب سهير للسياحة والسفر لنشاطهم  في إقامة الرحلات السياحية الداخلية والخارجية، عدد من المستثمرين ورجال الأعمال لدعمهم  الفعاليات السياحية في المحافظة، إضافة إلى تكريم  السباحين المشاركين بسباق السباحة للأطفال والناشئين في افتتاح المهرجان مع مدربيهم والبالغ عدد 25 سباح وسباحة و7 مدربين وشمل التكريم أيضاً كل من منظمة اتحاد شبيبة الثورة  ومديرية مرافئ طرطوس.
واختتم المهرجان بمجموعة من الأغاني الساحلية التراثية والوطنية قدمها الفنان سومر صالح وسط إقبال جماهيري غير مسبوق.

اترك رد

‪Google+‬‏