احداث اليوم
الرئيسية » اخبار التعليم » التحضيرات مستمرة في كلية الآداب للامتحان

التحضيرات مستمرة في كلية الآداب للامتحان

أكدت وزارة التعليم العالي على ضرورة التقيد في التقويم الجامعي لوضع البرامج الامتحانية للجامعات السورية وبما ينسجم مع النظام الفصلي المعدل الذي تم إقرارها مؤخراً ليشمل التقدم للامتحانات على ثلاثة فصول دراسية، والسماح لطلاب السنة الرابعة حملة 4 مقررات فأقل بالتقدم لمقرراتهم الدراسية خلال الفصل الدراسي الأول من كل عام.

وقد طلبت رئاسة جامعة دمشق في توجيهاتها إلى الكليات لضرورة العمل على ضبط العملية الامتحانية بالشكل المطلوب، إضافة إلى وضع البرامج الامتحانية حسب واقع كل كلية من الكليات وذلك ضمن توجيهات رئيس الجامعة، على أن يكون بدء الامتحانات بـ13 الشهر لمعظم الكليات، مع وجود هامش لعدد قليل جداً من الكليات وخاصة «النظرية» بالبدء قبل 10 الشهر، ولا سيما الكليات التي تضم أعداداً كبيرة من الطلاب والطالبات كالآداب والعلوم الإنسانية والحقوق، ناهيك عن وجود كم كبير من المقررات الامتحانية في بعض الكليات.

وذكر نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية الدكتور صبحي بحري أن عدد الطلاب في جامعة دمشق لمختلف الكليات يتجاوز الـ150 ألف طالب وطالبة في العديد من التخصصات الكبيرة، مشيراً إلى وجود أريحية في التعامل فيما يخص طلاب السنوات الأخيرة بزيادة يومين أو 3 أيام على فترة الامتحانات المقدرة بـ15 يومياً لمختلف الكليات، وذلك ضمن توجيهات من رئاسة جامعة دمشق وذلك حسب واقع كل كلية من الكليات.

كما أشار الدكتور بحري أن الطلاب حملة 4 مقررات فما دون يتقدمون بطلبات لتثبيت تقدمهم للامتحان خلال الفصل الدراسي الأول وذلك عملاً بقرار مجلس التعليم العالي وذلك لمعرفة وضع الطلاب.

بدوره أعلن عميد كلية الاقتصاد في جامعة دمشق الدكتور عدنان غانم عن تحديد موعد بدء الامتحانات في الكلية بـ13 كانون الثاني على أن تنتهي الامتحانات في 31 الشهر.

وتحدث غانم أن عدد مقررات الفصل الدراسي الأول تقدر بـ59 مقرراً امتحانياً لمختلف سنوات الدراسة الأربع، لافتاً إلى جهود كبيرة تبذل لتأمين مختلف المستلزمات، علماً أنه تم التنسيق مع كليات الحقوق والتربية والعلوم والفنون الجميلة على صعيد تأمين القاعات والمقررات الامتحانية ولا سيما للمقررات ذات الأعداد الكبيرة في الكليات.

وأكد غانم أهمية التقيد بالتعليمات الامتحانية وأهمها وضع علامة الصفر للطلاب ممن يغير قاعته، ناهيك عن ضبط العملية الامتحانية بالشكل المطلوب لتجنب أي حالات غش أو تلاعب، مشيراً إلى الاعتماد على أكثر من 400 طالب دراسات عليا يتناوبون على عملية المراقبة، إضافة إلى وجود الكادر التدريسي المقدر بـ96 أستاذاً جامعياً.

وأوضح غانم أن عدد الطلاب في الكلية انخفض من 16 ألفاً خلال الفترة السابقة إلى نحو 10 آلاف طالب وطالبة حالياً، وذلك بعد عودة الأمن والأمان إلى محافظات القطر، وعودة الطلاب وخاصة حلب إلى جامعتهم الأم، ذاكراً أن 1700 طالب وطالبة يتخرجون سنوياً في الكلية.

من جهتها تحدثت عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتورة فاتنة الشعال أنه تم إقرار موعد بدء الامتحانات في الكلية بـ8 الشهر، وذلك بعد موافقة رئاسة الجامعة، ولا سيما مع الأعداد الكبيرة للطلاب والمقررات، ذاكراً أن الكلية تضم 990 مقرراً امتحانياً.

وذكرت أن الكلية تضم 390 عضو هيئة تدريسية ونحو400 طالب دراسات عليا للإشراف على عملية المراقبة الامتحانية، مؤكدةً تنظيم العملية والتحضيرات بشكل أكبر.

جدير ذكره أن مختلف الجامعات تتابع تحضيراتها للامتحانات وإصدار البرامج ضمن النظام الفصلي المعدل، على أن تبدأ في التقويم الجامعي بـ13 كانون الثاني.

اترك رد

‪Google+‬‏