احداث اليوم
الرئيسية » اخر التحديثات » وزارة التجارة الداخلية تفتتح الندوة الوطنية لسلامة الغذاء في حلب

وزارة التجارة الداخلية تفتتح الندوة الوطنية لسلامة الغذاء في حلب

افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي الندوة الوطنية لسلامة الغذاء في محافظة حلب، والتي تقديمها مديرية المخابر في الوزارة وغرفة تجارة حلب، وذلك في مقر الغرفة.

وقد أكد الوزير أن أمن غذاء المواطن خط أحمر و«لن نسمح بالمساس به أو العبث به وإن ما يطرح في أسواقنا من منتجات غذائية جاءت من دول الجوار هي منتجات غير مراقبة صحياً ولا تتوافر فيها المواصفات الصحية المطلوبة ومجهولة المصدر ومهربة دخلت بطرق غير نظامية الأمر الذي يؤكد أنها ضارة ومؤذية للصحة والسلامة العامة وسوف تستمر مديريات حماية المستهلك بالمحافظات بالتصدي لها واتخاذ أقصى العقوبات بحق المخالفين لما تلحقه من ضرر بالنسبة لخزينة الدولة والمال العام والصحة العامة».

أما مديرة المخبر المركزي في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لينا عبد العزيز فقد أوضحت أن سنوات الحرب التي مرت بها تسببت بظهور حالات غش كثيرة في المواد الغذائية ما يهدد السلامة الغذائية حيث تم خلال العام الماضي الكشف عن الكثير من السلع المغشوشة والمتلاعب بمواصفاتها بقصد الربح غير المشروع حيث تم تكثيف دوريات الرقابة من مديرية التجارة الداخلية بمحافظة حلب، حيث استغل بعض التجار الأوضاع التي كانت سائدة في حلب لبيع منتجات بأسعار رخيصة لاستغلال حاجة الناس ولكن هذه المنتجات غير صحية وغير مراقبة محذرة المواطنين من هذه السلع الرخيصة والتأكد منها قبل شرائها.

وأشارت عبد العزيز إلى أنه في حلب عدد كبير من المنشآت الغذائية والتي باتت بحاجة للتعرف إلى تطورات طرق الكشف المخبري والتعرف إلى أحدث وسائل السلامة الغذائية التي يجب تطبيقها في معاملهم وذلك لأنهم كانوا بعيدين عنها خلال سنوات الحرب، مضيفة بأنه سيتم تعريف الصناعيين وأصحاب المنشآت الغذائية بأحدث طرق التصنيع المطابق لأنظمة السلامة الغذائية ليقوموا بتطبيقها في منشآتهم الصناعية.

كما تطرقت عبد العزيز إلى أن الندوات الوطنية للسلامة الغذائية سيتم إقامتها تباعاً في باقي المحافظات وذلك لنشر ثقافة السلامة الغذائية وزيادة الوعي لأهميتها.

بدوره شدد رئيس غرفة تجارة حلب مجد الدين دباغ على حرص أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية في حلب على تنشيط عجلة الإنتاج الصناعي وطرح منتجات تتوافر فيها أفضل المواصفات والشروط القياسية السورية وعوامل الصحة والسلامة والغذائية مؤكداً أن منتجاتنا الغذائية والصناعية تضاهي أفضل الصناعات والمنتجات.

وتم خلال الندوة إلقاء محاضرات حول الجهود التي تبذلها مديرية المخابر في الوزارة على تحليل المواد والسلع المنتجة والمصنعة محلياً والمستوردة من الخارج بهدف توفير السلع والمنتجات الغذائية في أسواقنا وفق أفضل الشروط والمواصفات المطلوبة حفاظاً على صحة المواطنين من أضرار الأطعمة المغشوشة والفاسدة والمجهولة المصدر.

كما تناولت الندوة مواضيع تتعلق بالتقنيات والوسائل الحديثة المستخدمة في إجراء التحاليل والفحوص المخبرية للعديد من السلع.

اترك رد

‪Google+‬‏