الرئيسية » اخر التحديثات » الصناعة تفتح الباب أمام الشركات الإيرانية

الصناعة تفتح الباب أمام الشركات الإيرانية

بغية تطوير القطاع  الصناعي وتأمين احتياجات استكمال تعافيه ونهوضه ناقشت مجموعة العمل للتعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي مع إيران الأطر التنظيمية للعمل مع الشركات الإيرانية والاستفادة القصوى من خط التسهيلات الائتماني الإيراني الثاني عبر توريد آلات وتجهيزات ومواد اولية أو عبر تنفيذ شراكات بين الجانبين.

وتم بحث موضوع إعلان استدراج عروض للمشاريع السورية خاص بالشركات الايرانية وإجراء تقييم شامل للشركات الايرانية الراغبة بالعمل في سورية وفق ضوابط ومعايير محددة وتنفيذ العروض بطريقة المفتاح باليد وآلية التشاركية أو الشراكة بين الشركات الايرانية والسورية وخاصة العامة منها.

وكانت وزارة الصناعة أصدرت قرارا في أيلول الماضي شكلت بموجبه مجموعة العمل التي تضم إضافة الى معاون وزير الصناعة عددا من المعنيين بالتعاون الصناعي مع إيران من الوزارة ومن قطاع الأعمال بهدف التواصل مع شركات ورجال الأعمال من الجانب الايراني للعمل على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الصديقين.

اترك رد

‪Google+‬‏