الرئيسية » اخر التحديثات » كوريا الديمقراطية جيدة اقتصادياً ..ولا تهاب العقوبات الأميركية

كوريا الديمقراطية جيدة اقتصادياً ..ولا تهاب العقوبات الأميركية

تعتمد كوريا الديمقراطية خطة تنمية متوازية للاقتصاد وللبرنامج النووي الأمر الذي ظهرت نتائجه على الاقتصاد  الوطني لكوريا الديمقراطية، حيث أعلن الرئيس “كيم جونغ أون” أن الوضع الحالي يثبت أن حزبه كان ماض على المسار الصحيح من التنمية فرغم العقوبات الأميركية الشديدة فقد نما الاقتصاد الوطني.

وشدد كيم جونغ على أهمية “تعزيز الاعتماد على الذات وإحباط المحاولات الرامية إلى شن حرب نووية”، مشيرا إلى أن “الأسلحة النووية أداة تتيح للشعوب التي تمتلكها الاستمتاع بحياة سعيدة”.

وكانت تقارير صدرت في تموز الماضي أكدت بأن اقتصاد كوريا الديمقراطية أظهر وتيرة نمو في 2015 هي الأسرع في 17 عاما، بالرغم من العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ من قبل المجتمع الدولي.

وقالت التقرير إن الناتج المحلي الإجمالي لكوريا الديمقراطية العام الماضي ارتفع بنسبة 3.9% مقارنة مع العام الذي سبقه، وهذا أعلى مستوى له بعد عام 1999 عندما بلغ معدل النمو الاقتصادي 6.1%.

اترك رد

‪Google+‬‏