احداث اليوم
الرئيسية » محليات » تدمير ممنهج لقطاع الاتصالات في حلب

تدمير ممنهج لقطاع الاتصالات في حلب

إعمار برس – حلب:

أشارت الشّركة السّوريّة للاتّصالات – فرع حلب إلى أن التّنظيمات الإرهابيّة ألحقت أضراراً جسيمة ب23 مقسماً هاتفيّاً ومحطّات مكرويّة موزّعة على المدينة والرّيف، حيث تعرّضت هذه المنشآت لتدمير ممنهج وتخريب متعمّد وسرقة لمكوّناتها المختلفة ما أدّى إلى خروجها من الخدمة، وأضافت الشّركة أنّه مع كل إنجاز يحققه الجيش العربي السّوري على الأرض وتطهيره لمناطق جديدة في ريف وأحياء المدينة من الإرهاب والإرهابيين كانت ورشات الاتّصالات تتحرك بشكل عاجل لمعاينة الأضرار ومحاولة إعادة خدمات الاتّصالات والإنترنت إلى تلك المناطق.

وبيّن فرع اتّصالات حلب أن هذا التّخريب الممنهج والأضرار الجسيمة في قطّاع الاتّصالات تطلّب قدراً كبيراً من الجهود والتّحديات ضمن الظّروف والإمكانيّات المتاحة لإعادة الحياة لهذا القطّاع على مستوى المحافظة، حيث أكّد الفرع أنّه رغم حجم هذه التّحديات الكبير بذلت الكوادر العاملة فيه جهوداً مضاعفة للحفاظ على جاهزيّة المقاسم الهاتفيّة ومكوّنات شبكة الاتّصالات، كما عملت على إيجاد حلول فنّية وتقنيّة للتّغلب على الصّعوبات الطّارئة التي واجهتهم.

ولفت فرع اتّصالات حلب أن المهندسين والفنّيين والعاملين بقطّاع الاتّصالات قاموا بتأمين الخدمة الهاتفيّة لمساحات واسعة من ريف المحافظة وأحياء المدينة المطهّرة من الإرهاب عن طريق الخدمة الهاتفيّة اللّاسلكيّة حيث تغطّي هذه الخدمة حاليّاً أحياء حلب القديمة وأقيول والشّعار وقاضي عسكر والميسر والقاطرجي والشّقيف والدّويرينة والمسلميّة وسيفات والمالكيّة وجبرين، ومناطق في ريف المحافظة منها الشّيخ زيّات والتّيارة ودير حافر والمحطّة الحراريّة وطيبة وأبو ضنّة والرّضوانيّة والبريج والطّعانة وأبو تبّة وكويرس ورسم العبّود وتل عابور وتل عرن والحاضر والوضيحي وعبطين وحربيل وعسان والمنصورة وعزيزة وجبل عزّان وحميدة الذّهبيّة وخانطومان ونقارين ودادين وحدادين وعين العصافير والسّابقيّة، كما أوضح الفرع أن اللجوء إلى استخدام الخدمة الهاتفيّة اللّاسلكيّة كان ضروريّاً وإسعافيّاً ريثما يتم تأهيل المراكز الهاتفيّة الخارجة من الخدمة، ونوّه إلى أن كادره جاهز لتأمين الخدمة الهاتفيّة اللّاسلكية لجميع المواطنين في الرّيف الشّرقي والجنوبي فور عودتهم لبلداتهم وقراهم.

وتطرّقت السّوريّة للاتّصالات إلى الجهود الكبيرة التي بذلها فريق عمل فرع الاتّصالات بمحافظة حلب لتجهيز وتشغيل مقسم هاتف تل حاصل ووضعه في الخدمة من خلال تأمين تجهيزات فنّية من مقاسم هاتفيّة أخرى خارجة من الخدمة ومدمّرة، ولفتت الشّركة إلى أنّه تمّ تأمين خدمتي الاتّصالات والإنترنت لمعظم أحياء المدينة التي تمّ تطهيرها من الإرهاب نهاية العام الماضي عبر إجراء الصّيانات العاجلة للشّبكات الأرضيّة وتعويض الشّبكات المدمّرة أو المسروقة وتعديل بعض مساراتها لإعادة تفعيلها بما يسهم في تخديم المواطنين.

المصدر: وزارة الاتصالات

اترك رد

‪Google+‬‏