الرئيسية » لقاءات » لقاء خاص مع مدير كهرباء طرطوس

لقاء خاص مع مدير كهرباء طرطوس

إعمار برس ـ طرطوس :

بعد الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “دام برس” الإعلامية عن واقع الكهرباء في طرطوس والتقنين المفاجئ الذي صدم المواطنين في شهر رمضان الكريم، متسائلين هل هو إبرة مخدر يزول أثرها بعد انتهاء الشهر الفضيل، أم سيبقى مفعولها إلى أمد بعيد؟ للإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها مؤسسة “دام برس” الإعلامية التقت للمرة الثانية خلال هذا العام مدير عام الشركة العامة لكهرباء طرطوس المهندس مالك معيطة:

استمرارية التحسن مرتبط بثبات الكمية المخصصة للمحافظة

لحظ المواطن تحسناً مقبولاً في ساعات التقنين بعد قدوم شهر رمضان الكريم، ما سببه؟

هناك طاقة كهربائية منتجة على مستوى القطر توزع على كافة المحافظات ومن ضمنها محافظة طرطوس والتحسن الملحوظ في ساعات الوصل هو بسبب زيادة هذه الكمية المخصصة للمحافظة.

هل استمرارية التحسن في ساعات الوصل مرتبط بشهر رمضان المبارك أم إلى ما بعده؟

إن استمرارية التحسن في ساعات الوصل مرتبطة بثبات الكمية الحالية المخصصة للمحافظة أو زيادتها وهذا مرتبط بتوليد الطاقة الكهربائية على مستوى القطر.

 أعمال الصيانة والكشف الدوري على المحولات والشبكات مستمرة

ما الإجراءات الوقائية خاصة مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة؟

تقوم ورش الصيانة في الشركة والأقسام التابعة لها بمتابعة أعمال الصيانة من خلال الكشف على المحولات الكهربائية والشبكات، حيث تقوم بفحص المحولات والتأكد من جاهزيتها وتجري لها صيانة دورية، كما تقوم بالكشف على شبكات التوتر المنخفض والمتوسط وقص الأشجار القريبة منها، إضافة إلى تركيب واستبدال لوحات مداخل الأبنية.
وتنفيذاً لخطتها السنوية قامت الشركة بتركيب واستبدال /33/ محولة أرضية، وتركيب واستبدال /99/ محولة هوائية، وتنفيذ واستبدال كابلات متوسط بطول /10.97/كم، وتنفيذ واستبدال كابلات منخفض بطول /23.06/كم، وذلك لمعالجة ضعف الكهرباء عند الأخوة المواطنين وزيادة وثوقية الشبكة.

على الرغم من التحسن الملحوظ هناك حالات فصل مفاجئة كيف تبررون ذلك؟

إن حالات الفصل المتكررة سببها هو فصل الحمايات الترددية المركبة على محطات التحويل وذلك لحماية الشبكة العامة من الفصل العام، وسببها هو انخفاض في التردد العام للشبكة نتيجة زيادة الاستجرار ونقص في توليد الطاقة الكهربائية .
ضرورة الاعتماد على الطاقة الشمسية في توليد الطاقة الكهربائية

أين الشركة من مشروعات الطاقات البديلة؟

من المعروف أن سورية تتمتع بوضع جغرافي مناسب جداً للإفادة من الطاقة الشمسية، حيث تقع بين خطي عرض 23.3 و37 شمال خط الاستواء وبين خطي طول 36 و42.5 شرق غرينتش ويبلغ معدل الإشعاع الشمسي 1825 كيلو واط ساعي في السنة لكل متر مربع من مساحة القطر البالغة 185 ألف كيلومتر مربع، وتتراوح فترة سطوع الشمس بين /2800-3270/ ساعة في السنة وعدد الأيام الغائمة السنوية بين 38 و45 يوم في السنة.

ومن ذلك يتضح أن الطاقة الشمسية في سورية طاقة هائلة وثروة لا تنضب، ويمكن الإفادة منها في عدد من التطبيقات التي ثبتت اقتصادية بعضها، والبعض الآخر ما زال بحاجة إلى المزيد من البحث والتطوير وتبادل الخبرات لتثبت اقتصاديته ويصبح قابلاً للتعميم، وفي ظلّ تداعيات الأزمة على قطاع الطاقة والذي أدى إلى نقص حاد جداً في توليد الطاقة الكهربائية مما أثر بشكل سلبي على قطاعات المجتمع السوري كافة، فتوجهت الأنظار نحو مصدر بديل إلا وهو الطاقات المتجددة.
وبهدف نشر الوعي بمفهوم ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وإرساء الاستفادة من الطاقات المتجددة لدى المجتمع السوري تقوم دائرة حفظ الطاقة في الشركة العامة لكهرباء طرطوس بمحاضرات دورية بالتعاون مع مديرية التربية ومديرية الثقافة في المراكز الثقافية والمدارس وذلك للوصول لأكبر شريحة في المجتمع، وهذه المحاضرات تخصّ موضوعات الترشيد في مجالات استخدام الكهرباء كافة، متضمنة شرح عن أهمية الطاقات المتجددة، وخاصة الطاقة الشمسية وما تقدمه الدولة من تسهيلات تدفع المواطنين للاستفادة منها، كما تسلط الضوء على تجارب رائدة في مجال الطاقة الشمسية في المحافظة.
ومن المشروعات الرائدة في المحافظة مدرسة طائر الفينيق والتي اعتمدت على الطاقة الشمسية في توليد الطاقة الكهربائية ليتمّ بيعها للشركة العامة لكهرباء طرطوس. حيث قام مالك المشروع بتركيب لواقط كهروشمسية عددها (688) لوح، تقوم بإنتاج 180 ك و س. وتمّ وصل منظومة التوليد إلى خط 20 ك ف حسب رغبة مالك المشروع. وسيتمّ توقيع اتفاقية الشراء بين الشركة والمستثمر مباشرة فور الانتهاء من الترتيبات النهائية للربط مع الشبكة العامة.
أسعار تشجيعية لشراء الطاقة المولدة عن طريق الخلايا الكهروشمسية

كيف تدعمون مشروعات توليد الطاقة الكهربائية عن طريق استخدام الطاقات المتجددة؟

من أهم الخطوات التي قامت بها وزارة الكهرباء لدعم مشروعات توليد الطاقة الكهربائية عن طريق استخدام الطاقات المتجددة وضع أسعار تشجيعية لشراء الطاقة الكهربائية المولدة عن طريق الطاقات المتجددة، حيث تقدم أكثر مستثمر لإنشاء محطات توليد الكهرباء عن طريق الخلايا الكهروشمسية، ومن بينهم السيد يوسف سكاف والذي تقدم بطلب لمنحه ترخيص لتوليد 300 ك و سا في منطقة المتن، كما تقدم مستثمر آخر أيضاً بطلب ترخيص محطة توليد باستطاعة 10 م و سا في منطقة صافيتا. وتقوم الشركة بإعداد التراخيص المطلوبة للمستثمرين السابقين.

إضافة إلى ذلك تقوم الشركة بإعداد الدراسات المطلوبة من قبل شركات ودوائر القطاع العام التي ترغب بتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية من أجل التغذية الذاتية. وقد تم وضع دراسة كهربائية وفنية واقتصادية للمركز الثقافي في طرطوس.
في ختام اللقاء مؤسسة “دام برس” الإعلامية تشكر جميع القائمين والمتعاونين لإنجاز هذا اللقاء، كما تتمنى أن تكون قدمت إجابات وافية وكافية لتساؤلات المواطنين.

اترك رد

‪Google+‬‏